اللغة الصينية

汉语/漢語

لماذا ينبغي أن أتعلم الصينية؟

اللغة الصينية هي أكبر لغة أم متحدثة حول العالم, فيتكلم بها ما يزيد عن المليار نسمة, ولا يقتصر الحديث بها على جمهورية الصين, وإنما يتعداها كذلك إلى: تايوان، سنغافورة، الفلبين، إندونيسيا، ماليزيا، الولايات المتحدة الأمريكية، وبلدان أخرى حيث الأقليات الصينية.

ومؤخرا قررت المملكة المتحدث ابتعاث خمسين ألف معلم لتعلم اللغة الصينية, ضمن برنامج وطني لتدريب المعلمين, والأمريكان أنفسهم يقبلون على تعلم الصينية إدراكا منهم لأهمية الصين. كما تهدف الصين نفسها إلى نشر لغتها وثقافتها من خلال استقطاب حوالي نصف مليون طالب أجنبي بحلول 2020م. والدراسة في الصين رخيصة, وهناك برامج للدراسة بالإنجليزية.

وبتعلم اللغة الصينية يمكن للمرء أن يعمل في مجال السياحة, حيث ازدادت أعدد السياح الصينيين مؤخرا بدرجة كبيرة, كما يمكن العمل في مجال الترجمة, سواء التحريرية منها أو الشفوية, لأن التجار يحتاجون إلى مترجمين يصحبونهم في رحلاتهم الكثيرة إلى الصين. والصين نفسها كبلد وثقافة وتاريخ وفلسفة وعلوم شرقية, وكذلك كمعمار, من الممكن أن يستفيد منه المعماريون بشكل كبير جدا, هي كنز كبير يستحق وبكل جدارة البحث والتنقيب ليُستخرج منه الدرر الكامنة, وتعلم لغة في سبيل ذلك أمرٌ هين.

دوراتنا

تنويعة كبيرة من الدورات التدريبية للغة الصينية تجدونها لدينا, بحيث تناسب انشغالاتكم, فهناك دورات صباحية ومسائية, وإن لم تكن متفرغاً طيلة الأسبوع, يمكن الحصول على: دورات نهاية الأسبوع, وإذا كنتم عدد صغيراً لا يكفي لبداية مجموعة يمكنكم تكوين "مجموعة خاصة" والبدء, وبالتأكيد هناك إمكانية الحصول على "دورة شخص لشخص", بحيث تكون أنت الوحيد في المحاضرة مقابل مدرب/ة اللغة, وكذلك إذا كنت من طلاب المجموعات الكبيرة, وتريد تدريباً إضافياً على جزئية معينة, يمكنك الحصول عليه!

ولإتقان اللغة الصينية يحتاج المتعلم إلى 12 مستوى.

  • المستوى العام
  • 30 ساعة

    لكل المستوى
  • المحاضرة ساعتان أو ثلاثة
  • بمعدل مرتان أو ثلاثة أسبوعيا
الأعلى