اللغة السواحلية

Kiswahili

لماذا ينبغي أن أتعلم السواحلية؟

يتكلم باللغة السواحلية حالياً حوالي أربعين مليون نسمة باعتبارها لغة أم، كما تنتشر كلغة تعامل مشترك لتصل إلى ما يقرب من سبعين مليون متحدث، وهى بذلك تعد أكبر لغة تعامل مشترك في أفريقيا بعد العربية, وأشهر الدول الناطقة بالسواحلية هي: تنزانيا وكينيا وأوغندا وشرق زائير وجنوب الصومال وشمال مالاوي وشمال موزمبيق ورواندا وبوروندي.
واللغة السواحلية كانت تكتب بالحروف العربية, وهي الآن تُكتب بالحروف اللاتينية, وبها الكثير والكثير من الكلمات العربية تتراوح بين الربع والنصف, وما تبقى هو من أصول البانتو, وهي بشكل عام لغة سهلة القواعد يمكن تعلمها بسهولة.
ويمكن القول أن اللغة السواحلية وُلدت ولادة إسلامية، بمعنى أنها نتجت من اختلاط قبائل البانتو بعد أن أسلمت بتأثير العرب من سكان الساحل، حيث الاختلاط والتزاوج في ما بينهم، وأصبحت عامل ربط بين الساحل والداخل، وانتشرت انتشاراً واسعاً، فحمل العرب العمانيون هذه اللغة الوليدة في الداخل، وانتشرت مع التجارة والتجار ووحّدت بين السكان في هذه المنطقة، فكانت الثقافة السواحلية عاملاً للوحدة.

دوراتنا

تنويعة كبيرة من الدورات التدريبية للغة السواحلية تجدونها لدينا, بحيث تناسب انشغالاتكم, فهناك دورات صباحية ومسائية, وإن لم تكن متفرغاً طيلة الأسبوع, يمكن الحصول على: دورات نهاية الأسبوع, وإذا كنتم عدد صغيراً لا يكفي لبداية مجموعة يمكنكم تكوين "مجموعة خاصة" والبدء, وبالتأكيد هناك إمكانية الحصول على "دورة شخص لشخص", بحيث تكون أنت الوحيد في المحاضرة مقابل مدرب/ة اللغة, وكذلك إذا كنت من طلاب المجموعات الكبيرة, وتريد تدريباً إضافياً على جزئية معينة, يمكنك الحصول عليه!

ولإتقان اللغة السواحلية يحتاج المتعلم إلى 9 مستويات.

  • المستوى العام
  • 18 ساعة

    لكل المستوى
  • المحاضرة ساعتان أو ثلاثة
  • بمعدل مرتان أو ثلاثة أسبوعيا
الأعلى